محليات قطر : تحذير طبي من أجهزة تجفيف جل الأظافر

محليات قطر : تحذير طبي من أجهزة تجفيف جل الأظافر
محليات قطر : تحذير طبي من أجهزة تجفيف جل الأظافر

السبت 13 يناير 2024 06:41 صباحاً

محليات

16

13 يناير 2024 , 07:00ص
alsharq

❖ هديل صابر

أكد عدد من الأطباء العلاقة المباشرة ما بين أجهزة تجفيف جل الأظافر وزيادة نسبة الإصابة بسرطان الجلد، ودور هذه الأجهزة بسبب الأشعة المستخدمة فيها في تغيير تركيبة الـ(DNA) بل وتغيير أنظمة الجسم التي تساعد على مواجهة الخلايا السرطانية.

وحذر الأطباء الذين استطلعت «الشرق» آراءهم من تكرار مرَّات استخدام هذه الأجهزة لاعتمادها في التجفيف والتثبيت على أشعة الـ (UV) التي تعد من مسببات السرطان، مشيرين إلى أنَّ الخطورة أيضا تكمن في جل الأظافر لما يخلفه من ضعف وهشاشة في الأظافر.

وكشف عدد من الأطباء أنَّ عياداتهم الجلدية قد استقبلت عددا من الحالات لسيدات أصبن بالأكزيما بسبب استخدام أجهزة التجفيف والتثبيت المخصصة لجل الأظافر وما زلن يتلقين العلاج.

سامر حجارين: تؤدي لتلف الحمض النووي

حذر الدكتور سامر حجارين – استشاري أمراض جلدية وتجميل، من استخدام أجهزة الإضاءة أو الـ(led) في تجفيف جل الأظافر الذي تستخدمه السيدات في صالونات التجميل لتجفيف وتثبيت الجل، خاصة وأنَّ المجفف يعتمد على الأشعة فوق البنفسجية في تثبيت الجل وجعله طبقة سميكة وثابتة على الظفر، إذ ينتج عن هذه المجففات ترددات معينة تؤدي إلى تلف الحمض النووي الـ(DNA) وبالتالي التسريع في ظهور علامات الشيخوخة، كما أنها تضاعف فرصة الإصابة بسرطان الجلد، كما أنَّ الجل نفسه يسبب هشاشة الظفر لاسيما مع تعدد الاستخدام، داعيا إلى تجنب هذا النوع من الإجراءات، أما في حال الاستخدام نصح بارتداء قفازات باستثناء الأظافر لحماية الجلد من الأشعة المستخدمة خاصة للسيدات اللاتي يستخدمن هذا النوع من الطلاء باستمرار.

د. علي سويد: علاقة مباشرة بين الأجهزة وسرطان الجلد

أكد الدكتور علي سويد- جراح تجميل، العلاقة ما بين أجهزة تجفيف جل الأظافر وسرطان الجلد، الأمر الذي جعل عددا من نقابات الأطباء في دول أوروبية للتحذير من استخدام هذه الأجهزة في صالونات التجميل، سيما وأنَّ هذه الأجهزة تعتمد في عملها على أشعة الـ(UV) والتي تعد من مسببات السرطان، لافتا إلى أنَّ تكرار مرات الاستخدام يضاعف احتمالية الإصابة بالسرطان، إذ تسهم الأشعة في تغيير تركيبة الـ(DNA)، وأيضا تغيير أنظمة الجسم التي تساعد على مواجهة الخلايا السرطانية.

وأضاف الدكتور علي سويد قائلا «إنَّ هذه الأجهزة شبيهة بأجهزة التسمير المستخدمة أيضا في صالونات التجميل، إذ بعض الدول منعت استخدام هذا النوع من الأجهزة في الصالونات وفي دول لم تمنعها، ولكن الكل يعلم أن هذه الأجهزة تحفز الخلايا السرطانية، لذا لا يمكن أن نمنع نحن ولكن من المهم أن يصبح عند الأشخاص وعيا كافيا عند استخدام هذه الأجهزة والتعرف على مضارها وعلى مدى خطورتها، ففي حال اضطرت السيدة لاستخدامها عليها أن تقلل من عدد مرات الاستخدام، وعدد مرات التعرض للأشعة، وأشير هنا إلى أنَّ المادة المستخدمة أو الجل هي مادة تضعف الظفر وتصيبه بالهشاشة لذا يجب أيضا تقنين استخدام هذا النوع من الطلاء».

د. فاطمة عباس: استقبلنا حالات  بسبب الجهاز

كشفت الدكتورة فاطمة عباس- اختصاصي جلدية وتجميل، أنَّ العيادة لديها قد استقبلت عدة حالات لمريضات أصبن بأكزيما على اليدين وحول الأظافر بسبب استخدام هذا النوع من الأجهزة التي تعتمد في تجفيف وتثبيت الجل على أشعة الـ(UV) الموجودة في الشمس ويجب تجنب التعرض لها، فكيف في حال كانت مركزة ومسلطة على جزء محدد في الجسم لفترات ولمرات عدة؟!، لذا فهي تسهم في زيادة التصبغات على الجلد وعلى الجلد المحيط بالأظافر، إلا أنَّ الأمر الأخطر هي دورها في زيادة فرصة الإصابة بسرطان جلد. ونصحت الدكتورة فاطمة عباس بتجنب استخدام هذا النوع من الأجهزة، وتجنب استخدام أيضا الجل لتأثيرهما الضار على اليدين وعلى الأظافر إذ إن الجل أيضا يضعف الظفر ويجعله هشاً وضعيفاً.

د. أحمد خلف: تزيد فرص الإصابة بسرطان الخلايا الميلانومية

أوضح الدكتور أحمد خلف- استشاري أمراض جلدية وتجميل، قائلاً «إنَّ خطر تجفيف الأظافر باستخدام الأشعة فوق البنفسجية يعتمد على عدة عوامل، العامل الأول نوع الأشعة التي يطلقها الجهاز فكلما كانت الأشعة قصيرة الموجة كلما كان الضرر مضاعفا، أما العامل الآخر هو عدد المرَّات التي يستخدم فيها الجهاز سنويا – فعلى سبيل المثال لا الحصر - في حال كان يستخدم الجهاز كل أسبوعين مرة فهذا عدد هائل من مرات الاستخدام، والعامل الثالث هو فترة التعرض للجهاز خلال الجلسة الواحدة فكلما كان التعرض للجهاز لمرات أكثر والفترة أطول والأجهزة المستخدمة ذات أشعات قصيرة المدى كلما تضاعف خطر إيذاء الجلد وبالتالي تتأذى المكونات الرئيسية في الجلد فتميت الخلايا، مما يؤدي لحالات من سرطان الجلد الشائكة، والأخطر من ذلك سرطان الخلايا الميلانومية، لذلك ينصح بتقليل فترات التعرض لهذه الأجهزة إن كان ولابد، علاوة على تقليل مرات الاستخدام سنويا، واستخدام أجهزة موافق عليها من النوع الجيد المعتمد، مع أهمية حماية الجلد باستخدام واقيات الشمس الجيدة على اليدين وحول الأظافر، للعمل على تقليل فرص احتمالية الإصابة بسرطان الجلد».

مساحة إعلانية

Get the latest news delivered to your inbox

Follow us on social media networks