محليات قطر : د. عبد الحميد الخنجي رئيس قسم المعافاة في «الرعاية الأولية»: الرياضة تخفض معدل الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية بنسبة 35 %

محليات قطر : د. عبد الحميد الخنجي رئيس قسم المعافاة في «الرعاية الأولية»: الرياضة تخفض معدل الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية بنسبة 35 %
محليات قطر : د. عبد الحميد الخنجي رئيس قسم المعافاة في «الرعاية الأولية»: الرياضة تخفض معدل الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية بنسبة 35 %

الأربعاء 31 يناير 2024 06:41 صباحاً

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

محليات

36

31 يناير 2024 , 07:00ص
alsharq

د. عبدالحميد الخنجي

❖ الدوحة - الشرق

أكد الدكتور عبد الحميد الخنجي -رئيس قسم المعافاة لمجال المجتمع بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية- أن النشاط البدني المنتظم يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية بنسبة تصل إلى 35٪، وتخفض خطر الموت المبكر بنسبة 30٪، كما أنها تقلل من نسبة الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 50%، وتقلل خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 50%، فيما تقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20%، وتسهم في خفض نسبة هشاشة العظام إلى 83%، و69% تقلل من خطر كسور الورك، وتقلل من خطر السقوط بنسبة 30٪ (بين كبار السن)، فيما تقلل ما نسبته 30% من خطر الإصابة بالإكتئاب والخرف والزهايمر.

وشدد الدكتور الخنجي في تصريحات لـ«الشرق» على أهمية ممارسة الرياضة في دفع المدخن إلى الإقلاع عن التدخين عن طريق خفض الرغبة الشديدة في التدخين وأعراض الانسحاب، وتساعد في الحد من الوزن الذي قد تكتسبه عند التوقف عن التدخين، كما تسهم في تحسين الصحة العقلية والمزاجية من خلال إفراز مواد كيميائية تسهم في تحسين مزاج الشخص خلال ممارسته أي نشاط بدني، وتزيد من قدرته على السيطرة على التوتر، وتقوم على تحسين فترات النوم لاسيما من يعانون من اضطرابات خلال ساعات النوم.

وأضاف الدكتور الخنجي قائلا إن ممارسة النشاط البدني ليست حكراً على فئة دون غيرها بل لها تأثير إيجابي على كبار السن سيما وأنها تقلل من خطر السقوط، حيث أظهرت الأبحاث أن القيام بأنشطة التوازن وتقوية العضلات بالإضافة إلى النشاط الهوائي متوسط الشدة يمكن أن يساعد في تقليل خطر السقوط، وتشير الدراسات أيضا إلى أن النشاط البدني يمكن أن يقلل من خطر الموت المبكر بسبب الأسباب الرئيسية للوفاة، مثل أمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

ودعا الدكتور الخنجي إلى أهمية ممارسة الرياضة بصورة يومية من خلال التنويع بالأنشطة الرياضية حتى لا يشعر الشخص بالممل، وبالإمكان أيضا اتباع ممارسات يومية تساعد على مزيد من الحركة كصعود درجات السلم عوضان عن استخدام المصعد الكهربائي، ركن السيارة بمكان بعيد عن الوجهة، مع ممارسة أنشطة محببة كالمشي السريع، أو الانضمام لفريق كرم قدم أو كرة الطائرة وغيرها من الأنشطة المحببة وقد تكون أنشطة جماعية أو فردية، وعلى الشخص أن يسعى إلى تحقيق 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني على مدار أسبوع من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة.

أخبار ذات صلة

مساحة إعلانية

Get the latest news delivered to your inbox

Follow us on social media networks