أخبار الاقتصاد : التنمية الصناعية: دراسة لتمكين القطاع الخاص من تشغيل 16مصنعا حكوميا للصناعات الغذائية

أخبار الاقتصاد : التنمية الصناعية: دراسة لتمكين القطاع الخاص من تشغيل 16مصنعا حكوميا للصناعات الغذائية
أخبار الاقتصاد : التنمية الصناعية: دراسة لتمكين القطاع الخاص من تشغيل 16مصنعا حكوميا للصناعات الغذائية

الاثنين 5 فبراير 2024 12:45 مساءً

عقدت الدكتورة ناهد يوسف رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية اجتماعاً تنسيقياً مع كلاً من غرفتي صناعة الحبوب والصناعات الغذائية تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية فيما يخص دعم الصناعة المصرية وتحقيق الاستغلال الأمثل للطاقات الإنتاجية المتاحة ودراسة سبل تنمية قطاع المطاحن (العام والخاص). 

 

وحضر الاجتماع النائب طارق حسانين رئيس غرفة صناعة الحبوب ومنتجاتها وحسين محمد نائب رئيس الغرفة ورئيس رابطة اصحاب المطاحن والمهندس سعد بدر عضو غرفة الصناعات الغذائية وممثلي كبرى المشروعات الغذائية في مصر، ومن الهيئة المهندس علاء صلاح الدين مستشار رئيس الهيئة للتصنيع المحلي والشئون الفنية، والدكتورة شيرين ادوارد مستشار رئيس الهيئة، والمهندس وليد البحراوي مدير عام إدارة المشروعات الغذائية وعدد من قيادات الهيئة.

 

وأوضحت ناهد يوسف أن هذا الاجتماع يعد تمهيداً لسلسلة من الإجتماعات لدعم الصناعات الغذائية في مصر، والتى تاتي في اطار نهج وزارة التجارة والصناعة وتوجيهات معالى الوزير المهندس أحمد سمير صالح، نحو فتح قنوات اتصال وإجراء حوار مباشر مع ممثلي مجتمع الأعمال لتطوير القطاعات الحيوية والإستراتيجية على وجه الخصوص، ومن خلال التنسيق المتواصل مع إتحاد الصناعات المصرية للتفاعل والتجاوب مع رؤي الغرف الصناعية المختصة بقطاع الغذاء لتحقيق الامن الغذائي، والذي يقع على رأس اولويات الدولة في الفترة الحالية، تلبيةً لإحتياجات الأسواق المحلية.

 

أشارت رئيس الهيئة إلى أنه قد تم مناقشة موقف عدداً من المشروعات، منها موقف عدد 16 مصنع وجبات مدرسية تابعين لوزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي خلال الإجتماع مع أعضاء الغرف من رجال الأعمال لدراسة إمكانية إدارتهم وتشغيلهم من قبل القطاع الخاص لرفع كفاءة المعدات والالات بتلك المصانع بنظام حق الانتفاع. كما تم تناول سبل تنمية صادرات صناعة منتجات الحبوب مثل الدقيق والمكرونة والمعجنات والمخبوزات، خاصة إلى الأسواق الافريقية، وتم إستعراض التحديات التي تواجه المصنعين فى هذا السياق، وتم رصد عدد من التوصيات لتحقيق تلك الأهداف، منها أهمية تواجد فروع للبنوك المصرية في الدول الافريقية لتأمين المعاملات المالية بين الشركات المصرية والمستوردين بالدول الافريقية، إضافةً إلى أهمية دعم سبل التنسيق مع قطاع التمثيل التجاري لزيادة الزيارات والبعثات التسويقية لتلك الأسواق للتعرف الدقيق على إحتياجاتها، لتنشيط تصدير المنتجات المصرية، وكذلك أهمية دراسة إمكانية فتح خطوط ملاحية مباشرة الى الدول المستهدفة وإعادة النظر في فتح الخطوط الملاحية المتوقفة، وكذا مطالب المستثمرين نحو المزيد من تبسيط الإجراءات للحصول على دعم الصادرات لهذا القطاع. 

 

كما كشفت رئيس الهيئة كذلك أن من أهم توصيات الإجتماع التى ستتولى الهيئة العامة للتنمية الصناعية سبل تنفيذها مع الجهات ذات الصلة، هى صياغة خطة تنفيذية لتوطين صناعة قطع الغيار اللازمة لقطاع المطاحن، وتشجيع الصناعات المغذية لخطوط الإنتاج وتطويرها، إذ يعد توافرها بالعملة المحلية داعماً للمزايا التنافسية للقطاع. لافتةً إلى إنه تم الإتفاق على أولى الخطوات التنفيذية فى هذا السياق، وهى إعداد قائمة تفصيلية لقطع غيار الالات والمعدات الخاصة بالمطاحن والتى يتم إستيرادها من الخارج، لدعم التعاون والتنسيق مع غرفة الصناعات الهندسية وعدد من الأطراف الأخرى لبحث سبل تصنيعها محليا. كما سيجرى الترتيب مع باقى الجهات الأخرى لبحث سبل تنفيذ كافة مخرجات وتوصيات الإجتماع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى