صحة وطب : كيف تتعايش مع مرض السكر دون مضاعفات

صحة وطب : كيف تتعايش مع مرض السكر دون مضاعفات
صحة وطب : كيف تتعايش مع مرض السكر دون مضاعفات

الاثنين 5 فبراير 2024 01:51 صباحاً

كشف طبيب كندى يدعى الدكتور جيسون فونج، المعروف أيضًا باسم الطبيب الصائم، عن طريقتين يمكن أن تساعدا في معالجة مرض السكر أو التعايش معه دون مضاعفات، بحسب موقع "Times now".

 

وأوضح الدكتور فونج إنه منذ السبعينيات كانت هناك زيادة في السمنة ومن ثم زيادة في مرض السكري من النوع الثانى، وأضاف قائلاً "لكنني أعتقد أن الشيء الأكثر روعة، الذي سمعته منذ فترة طويلة هو أنه يمكنك البدء في التعايش هذا المرض عن طريق تغيير نظامك الغذائي".

 

وتابع قائلاً الدكتور إن مرض السكر هي مرض غذائي إلى حد كبير، وبالتالي فإن الأدوية وحدها لن تساعد كثيرًا إذا أعطيت أدوية لمرض غذائي، فلن تتمكن أبدًا من إصلاحه لأنك لم تحدد المشكلة الأساسية."

 

واقترح طريقتين يمكن أن تساعدا في تنظيم مرض السكري من النوع الثاني؛ وهما التقليل من تناول الكربوهيدرات و الصيام المتقطع.

التقليل من تناول الكربوهيدرات
إن تناول كميات زائدة من الكربوهيدرات يمكن أن يجعل من الصعب على جسمك معالجتها مما قد يؤدي في النهاية إلى زيادة مستويات السكر في الدم لذلك، ننصحك بتقليل تناولك اليومي للكربوهيدرات.  الصيام المتقطع

وقال الدكتور فونج، "تتحدث الجمعية الأمريكية للسكري ومجلاتها الغذائية عن وجود معظم الأدلة العلمية لتنظيم مرض السكري من النوع الثاني عن طريق خفض الكربوهيدرات ثم الخطوة الثانية، وهي حرق السكر، وهنا يأتي دور الصيام في الصورة، هذا هو النظام الغذائي الذي تتناول فيه الطعام فقط خلال فترة زمنية معينة من اليوم. 

يتبع بعض الأشخاص قاعدة 16-8، أو قاعدة 14-10 أو صيام 5:2. بالنسبة للقاعدة 16-8 و14-10، فإنك تأكل خلال فترة 8 و10 ساعات وتصوم لمدة 16 و14 ساعة على التوالي.

 

 بالنسبة لصيام 5:2، تتناول نظامًا غذائيًا عاديًا خمسة أيام في الأسبوع وتصوم يومين في الأسبوع، قال الدكتور فونج: "إذا لم تأكل، فسوف تستهلك نسبة الجلوكوز في الدم وسوف يتحسن مرض السكري لديك."

 

ووجدت دراسة نشرت في مجلة علم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي السريري، أن الصيام المتقطع يمكن أن "يعكس تماما" مرض السكري من النوع الثاني.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى