نيوز - تنصيب السلطان إبراهيم ملكًا جديدًا لماليزيا

الأربعاء 31 يناير 2024 09:05 صباحاً

تم النشر في: 

31 يناير 2024, 5:28 صباحاً

نصبت ماليزيا السلطان إبراهيم من ولاية جوهور الجنوبية ملكًا جديدًا للبلاد بعد أدائه أداء اليمين في القصر الوطني في كوالالمبور، الأربعاء.

ودور الملك شرفي إلى حد بعيد في ماليزيا، لكن تأثيره تنامى في السنوات القليلة الماضية بعد أن بات يمارس صلاحيات تقديرية، نادرًا ما تُستخدم، لوضع حد لعدم الاستقرار السياسي.

ويخلف السلطان إبراهيم (65 عامًا) السلطان عبدالله سلطان أحمد شاه، الذي يعود لقيادة ولاية باهانج مسقط رأسه بعد أن أكمل فترة حكمه التي استمرت 5 سنوات.

وتمارس ماليزيا شكلًا فريدًا من أشكال الملكية، حيث يتناوب سلاطين البلاد التسعة على تولي منصب الملك كل 5 سنوات.

وفي حين يُنظر إلى الملك على أنه متسام عن السياسة، فقد اشتهر السلطان إبراهيم بصراحته وشخصيته القوية، وكثيرًا ما أدلى بدلوه في القضايا السياسية في ماليزيا.

Get the latest news delivered to your inbox

Follow us on social media networks

NEXT world : Public Intellectual Noam Chomsky Suffered ‘Massive Stroke’ and Is Recovering in Brazil