نيوز - غزة.. الاحتلال يواصل حصار مجمع ناصر ومستشفى الأمل و"الرصاص" يلاحق كل متحرك

الأربعاء 31 يناير 2024 01:01 مساءً

تم النشر في: 

31 يناير 2024, 9:44 صباحاً

تُواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، حصارها لمجمع ناصر الطبي ومستشفى الأمل في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، فقد أفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال تُواصل استهداف وحصار مستشفى الأمل التابع لجمعية الهلال الأحمر، لليوم العاشر على التوالي؛ حيث تطلق الرصاص صوب كل من يتحرك في محيطه.

وذكر الهلال الأحمر أن الاحتلال شدد حصاره على مجمع ناصر الطبي للأسبوع الثاني، ويضع 100 كادر طبي و7000 نازح، غالبيتهم من الأطفال والنساء في رعب وقلق دائمين.

وأوضح أن قوات الاحتلال اقتحمت يوم أمس باحة المستشفى، ومقر الجمعية بآلياته العسكرية بعد أن دمر السور المحيط بالمباني، وأطلق النار والقنابل الدخانية باتجاه المتواجدين في المكان.

وطالَبَ المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل لحماية مستشفى الأمل ومقر الجمعية ومن يتواجد فيهما من مرضى، وجرحى، وطواقم، ونازحين.

من جهتها، حذّرت مصادر طبية من توقف المولدات الكهربائية في مجمع ناصر الطبي في أي لحظة، نتيجة نقص الوقود، وأن هناك تراكمًا للنفايات في أقسام المجمع وساحاته، والاحتلال يرفض السماح بنقلها إلى الخارج.

يُذكر أن قسم الجراحة في المستشفى قد توقف عن العمل بشكل كامل، بسبب نفاد مخزون الأوكسجين، كما نفد الطعام المخصص للطواقم والجرحى والنازحين في مجمع ناصر الطبي.

ويشن جيش الاحتلال منذ الاثنين الماضي، سلسلة غارات مكثفة جوية ومدفعية على خان يونس، وفي محيط المستشفيات المتواجدة فيها، وسط تقدم بري لآلياته بالمناطق الجنوبية والغربية من المدينة؛ مما دفع آلاف الفلسطينيين إلى النزوح.

يُذكر أن 14 مستشفى من أصل 36 في غزة تعمل بشكل جزئي، بينها تسعة مستشفيات في الجنوب وستة في الشمال.

وتُواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة برًّا وبحرًا وجوًّا، منذ السابع من أكتوبر الماضي؛ مما أسفر عن استشهاد 26751 مواطنًا، أغلبيتهم من النساء والأطفال، وإصابة نحو 65636 آخرين؛ فيما لا يزال أكثر من 8 آلاف مواطن في عداد المفقودين تحت الركام وفي الطرقات، في حصيلة غير نهائية.

Get the latest news delivered to your inbox

Follow us on social media networks

NEXT world : Public Intellectual Noam Chomsky Suffered ‘Massive Stroke’ and Is Recovering in Brazil