الأخبار العالمية : اندبندنت: انقسام بين المحافظين بعد تصريح كاميرون عن الاعتراف بدولة فلسطين

الأخبار العالمية : اندبندنت: انقسام بين المحافظين بعد تصريح كاميرون عن الاعتراف بدولة فلسطين
الأخبار العالمية : اندبندنت: انقسام بين المحافظين بعد تصريح كاميرون عن الاعتراف بدولة فلسطين

الأربعاء 31 يناير 2024 01:41 مساءً

قالت صحيفة "الإندبندنت" إن وزير الخارجية البريطانى ديفيد كاميرون أثار رد فعل عنيفًا من نواب حزب المحافظين بعد أن أشار إلى أن بريطانيا يمكن أن تقدم اعترافًا رسميًا من المملكة المتحدة بالدولة الفلسطينية لإنهاء الحرب فى غزة.

 

وقال رئيس الوزراء السابق، إن مثل هذه الخطوة يمكن أن تساعد فى جعل حل الدولتين – المتوقف حاليًا، حيث يعارضه رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو بشدة – عملية "لا رجعة فيها."

 

وأوضح اللورد كاميرون - فى حديثه قبل زيارته الأخيرة إلى الشرق الأوسط - كيف يمكن للمملكة المتحدة وحلفائها أن يزيدوا الضغط على إسرائيل من خلال النظر فى الاعتراف بدولة فلسطين فى الأمم المتحدة.

 

وعلق السفير الفلسطينى لدى المملكة المتحدة حسام زملط على كلماته ووصفها بأنها "مهمة" – لكن بعض كبار المحافظين حذروا وزير خارجية ريشى سوناك من المبالغة أو التسرع.

 

وقالت الوزيرة السابقة فى حزب المحافظين، تيريزا فيليرز، أن تقديم موعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية من شأنه أن "يكافئ فظائع حماس" بعد الهجوم الذى وقع فى 7 أكتوبر.

 

وقال زميله البارز فى حزب المحافظين، السير مايكل إليس، أن هذه الخطوة قد تخاطر بتزويد "الجهات الفاعلة الخطرة" بـ "قدرات الدولة".

 

لكن يبدو أن كبار أعضاء البرلمان المحافظين منقسمون بشأن هذه القضية. وقال النائب البارز فى حزب المحافظين بوب سيلى – وهو عضو فى لجنة الشئون الخارجية المختارة – لصحيفة "الإندبندنت" أنه يرحب بفكرة اللورد كاميرون "البناءة".

 

قال سيلي: "أعتقد أنها فكرة جذابة". أعتقد أن الاعتراف بدولة فلسطين عاجلًا وليس آجلًا قد يعطى العملية بعض الزخم المهم".

 

كما رحبت النائبة البارزة فى حزب المحافظين، أليسيا كيرنز، رئيسة لجنة الشؤون الخارجية، بتصريحات اللورد كاميرون، قائلة إنها تمثل "تغييرًا أساسيًا فى موقف المملكة المتحدة".

Get the latest news delivered to your inbox

Follow us on social media networks

NEXT world : Public Intellectual Noam Chomsky Suffered ‘Massive Stroke’ and Is Recovering in Brazil