نيوز - القوات الأمريكية البريطانية تدمر صاروخاً حوثياً وتقصف أهدافاً بشمال صعدة

الأربعاء 31 يناير 2024 11:11 مساءً

تم النشر في: 

31 يناير 2024, 8:46 مساءً

وجهت القوات الأمريكية والبريطانية، مساء الأربعاء، ضربات لأهداف تابعة للحوثيين في اليمن.

وفي التفاصيل، ذكرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين، أن الأطراف الشمالية لمدينة صعدة تعرضت لهجوم، فيما لم تذكر معلومات حول وقوع قتلى أو مصابين أو أضرار محتملة.

وأعلنت القيادة المركزية للجيش الأمريكي تدمير صاروخ أرض-جو للحوثيين. وقالت في بيان: "في 31 يناير في حوالي الساعة 3:30 مساءً (بتوقيت صنعاء)، قصفت قوات القيادة المركزية الأمريكية ودمرت صاروخاً أرض-جو للحوثيين كان جاهزاً للإطلاق. حددت القوات الأمريكية الصاروخ في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن وقررت أنه يمثل تهديداً وشيكاً للطائرات الأمريكية".

ونقلت وسائل إعلام حوثية في وقت سابق تصريحات لمسؤولين حوثيين قالوا فيها إنهم استهدفوا بالصواريخ السفينة الحربية الأمريكية "يو إس إس غريفلي".

وأضاف الحوثيون أنهم سيواصلون استهداف السفن الحربية الأمريكية والبريطانية، دفاعاً عن النفس، بحسب قولهم.

وقبلها، أعلن الجيش الأمريكي، فجر الأربعاء، أن الحوثيين أطلقوا صاروخاً مضاداً للسفن من اليمن باتجاه البحر الأحمر، فيما قالت القيادة المركزية للجيش الأمريكي إنه تم إسقاط الصاروخ الحوثي، مضيفةً أنه لم يتم تسجيل إصابات أو أضرار.

وجاء في بيان القيادة المركزية للجيش الأمريكي: "في 30 يناير، في حوالي الساعة 11:30 مساءً (بتوقيت صنعاء)، أطلق مسلحو الحوثي المدعومون من إيران صاروخ كروز مضاداً للسفن من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه البحر الأحمر. تم إسقاط الصاروخ بواسطة USS Gravely (DDG 107). ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار".

وكان المتحدث باسم الحوثيين، محمد العاطفي، قد أكد الثلاثاء، استعداد جماعته "لمواجهة طويلة الأمد" مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

ومنذ اندلاع الحرب في غزة بين حماس وإسرائيل، بدأ الحوثيون بتهديد الملاحة الدولية بشن هجمات على سفن تبحر عبر البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

ورداً على ذلك، شنت القوات المسلحة الأمريكية والبريطانية ضربات على أهداف للحوثيين في عدة مدن يمنية، منها صنعاء والحديدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى