الأخبار العالمية : احتجاجات المزارعين فى فرنسا تمتد إلى إيطاليا وإسبانيا وتسبب فوضى.. فيديو

الأخبار العالمية : احتجاجات المزارعين فى فرنسا تمتد إلى إيطاليا وإسبانيا وتسبب فوضى.. فيديو
الأخبار العالمية : احتجاجات المزارعين فى فرنسا تمتد إلى إيطاليا وإسبانيا وتسبب فوضى.. فيديو

الخميس 1 فبراير 2024 01:41 مساءً

تستمر احتجاجات المزارعين فى عدد من الدول الأوروبية، بسبب ارتفاع الاسعار والضرائب واللوائح المشددة على عملهم، وامتدت الاحتجاجات التى اندلعت فى فرنسا فى البداية إلى إسبانيا وألمانيا ، وتصل اليوم الخميس إلى بلجيكا.

وأغلق المزارعون المزيد من شرايين المرور في بلجيكا وفرنسا وإيطاليا ، سعياً إلى تعطيل التجارة في الموانئ الرئيسية والمراكز الاقتصادية الأخرى. كما سافروا إلى بروكسل عشية قمة مهمة للاتحاد الأوروبي، في ظل ضغوط متواصلة لتحقيق أسعار أفضل لمنتجاتهم وتقليل البيروقراطية في عملهم.

وعلى الرغم من أن أيام الاحتجاج كانت سلمية في معظمها، إلا أن الشرطة الفرنسية ألقت القبض على 100 متظاهر اقتحموا أكبر سوق للمواد الغذائية في أوروبا ، وفقًا لقائد شرطة باريس.

وكان للاحتجاجات تأثير فوري أمس الأربعاء: فقد أعلنت المفوضية الأوروبية، وهي السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، عن خطط لحماية المزارعين من الصادرات الرخيصة من أوكرانيا في زمن الحرب والسماح للمزارعين باستخدام بعض الأراضي التي أجبروا على تركها غير مزروعة لأسباب بيئية.

ولا تزال هذه الخطط بحاجة إلى موافقة جميع الدول الأعضاء السبعة والعشرين والبرلمان الأوروبي، لكنها تمثل تنازلاً رمزيًا مفاجئًا.

وتدعو الحكومة القطاع الزراعي بشكل عاجل إلى وقف الاحتجاجات في الأسابيع المقبلة

وقال ماروس سيفتشوفيتش، نائب رئيس المفوضية الأوروبية"أريد فقط أن أؤكد لكم أننا نبذل كل ما في وسعنا للاستماع إلى مخاوفكم. وقال: "أعتقد أننا نتعامل مع مخاوف مهمة للغاية بالنسبة لهم في الوقت الحالي".

تعد المسيرات جزءًا من الاحتجاجات الزراعية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي وقد سلطت الضوء على كيف يمكن لبضع مئات من الجرارات أن تعرقل حركة المرور في عواصم مثل برلين وباريس وبروكسل وروما. واجه الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء المنطقة اضطرابات وواجهوا صعوبة في الوصول إلى العمل، أو تم إلغاء مواعيد الاطباء  لأن الاحتجاجات اعترضت طريقهم.

وفي فرنسا، سجل وزير الداخلية جيرالد دارمانين 100 احتجاج في فرنسا، شارك فيها حوالي 10 آلاف مزارع، وحذر المزارعين المحيطين بباريس من أن أي محاولة لمنع سوق رونجي والمطارات، ودخول العاصمة ستعتبر "خطوطا حمراء".

ووضع المتظاهرون لافتة كبيرة على الطريق السريع A6 جنوب العاصمة الفرنسية، كتب عليها: “باريس، دع مزارعينا يمرون”.

ومن المقرر أن تصل الذروة في بلجيكا يوم الخميس، حيث من المقرر أن يحتج المزارعون خارج مقر الاتحاد الأوروبي خلال قمة زعماء الحكومة. وسيحاولون إدراج مشاكلهم على جدول أعمال القمة والحصول على بعض التنازلات بشأنها.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى